Pages

@LeKoweit لكل من يود التعليق أو المناقشة حول المقال يسعدني ذلك عبر حسابي على التويتر

Tuesday, August 17, 2010

حقوق .. الرجال!

مقال رائع قرأته منذ فترة للكاتبة جهير بنت عبدالله المساعد في جريدة عكاظ السعودية، المقال نشر بتاريخ 28 يناير 2010، ولا أعرف لماذا وددت أن أعيد نشره اليوم... استمتعوا به :)




حقوق .. الرجال!

الرجل مثل العطر الثمين ينثر حضوره في المكان ثم إذا رحل بقيت بقاياه! والرجل سر من أسرار السعادة الدنيوية.. هبة من الله للنساء من عرفت كنهه ذاقت زينة الحياة وبهجتها وأدركت نعيم السكن إلى حي وليس إلى ميت! نعيم السكن إلى قلب وجوارح وليس إلى جدران وأسقف! واثنان لا يفترقان رجل مستقيم.. وجنة الأرض! إذا حضر الأول تحقق الثاني! والمرأة التي تعيش تحت مظلة رجل مستقيم تعرف مذاق الجنة وهي على الأرض! والرجل إذا جلجل صوته اهتزت الأنوثة وربت ومال غصن المرأة وأورق! وتدافع الأطفال يتسابقون فرحا.. جاء السعد! والبيت الذي لا يدخله رجل بيت حرمان! والحرمان أشد خطرا من الفقر! وإذا قالت المرأة الحياة تحلو بلا رجل.. تكذب.. فحقيقة واحدة لا تبطل بمرور الوقت.. إن الله خلق الرجل والمرأة يكملان بعضهما البعض.. وكل منهما ناقص في غياب الآخر! والإعمار للحياة يبدأ من عند الرجل وينتهي عند المرأة! ورحم المرأة يقذف بالرجال لكن الأساس رجل في الظهر أعطى ثم أخذ! الرجل للمرأة سند، وللحياة نعمة، وللبيت عماد، وللأنوثة ري، وللأوجاع ستر، وللحاجات سداد، وللشدائد فارس! وتكذب التي تقول إن وجود الرجل ليس ضرورة! ففي أقل الأشياء للرجل تأثير على المرأة! الكلمة الحلوة.. وهي كلمة منه تحييها حياة طيبة والكلمة المرة منه وهي كلمة تشقيها بحياة تعسة! أما الكلمة من غيره حتى لو كانت امرأة أخرى أقوى وأجمل، فعمر النشوة بها قصير! ووقع صداها ضئيل! مثلها مثل شعلة الكبريت تضيء وتنطفئ بسرعة! وقوة تأثيرها إلى أجل محدود! المرأة يسعدها مديح امرأة أخرى لها.. لكن مديح الرجل يجعلها تطرب.. تحلق.. نشوة وسعادة وثقة وأملا ورضا وحبورا وبهجة وإشراقا كأنها تشهد ولادة لها من جديد! والخلاصة الرجل انتصار المرأة.. فرجل لا تزداد به المرأة قوة ومضاء رجولته ناقصة وطلته باهتة! ولولا رجال مانحون ما كان النساء بارزات بقاء! هو يعطيها المساحة وهي تزرع البذور ثم هو يسقي ويروي ثم تأتي هي وتحصد!! هكذا نجحن! ويقولون وراء كل عظيم امرأة! هراء! ما أكثر عدد العظماء الذين لم يظهر في التاريخ أثر المرأة في حياتهم! لكن التخابث الذكوري أراد أن يلجم النساء بفكرة تعويضية.. تعوضهن مصابهن في خروجهن من قائمة العظماء فابتكر هذه العبارة المعسولة! فكم عدد «العظيمات» في التاريخ مقابل عدد العظماء؟! لذلك كانت العبارة تعويض فاقد! وطبطبة ذكورية على أكتاف النساء! ولا أحد وراء أحد! فالعظمة لا تحتاج إلى يد تدفعها إنها قوة تظهر ببطء وتشق لنفسها الطريق! وإذا كان ولا بد من مانح ومعطٍ وباذل! فما هو إلا الرجل! بنوا القواعد والنساء صعدن عليها وأصبحن واقفات! الرجال أرادوها واقفة.. فوقفت! وفي الختام تتساءلون هل أصيبت بالجنون هذه التي تكتب أقول: الجنون ليس مسبة لكن ما زلت خارج مصحة الأمراض العقلية! إنما أردت أن أطوي صفحات مللناها كلها كل يوم تتحدث عن المرأة وحقوق المرأة.. و.. و.. وأنا زهقت من السكوت عن حق الرجل المهضوم فإن شئتم جعلتم (المهضوم) صفة الحق أو صفة الرجل سيان فإني أقصد الاثنين معا!

18 comments:

مركبنا said...

الصحف السعودية اصبحت مجلات ادبية صاحبة اسلوب راااقي وافكار عميقة

واحنا الله يخلف علينا
طنازة وتضغط ومطعم فتح ومطعم صكر !

تحياتى لك اخوى وكل عام انت بخير

alsyasya said...

حقوق الرجل مسلوبه والذي سلبها المجتمع وكثرة الحكي عن حقوق المرأة

ولكن تظل المرأة هي القلب الحنون الذي يجمع الحب والعاطفة والود والقلب النابض لهذه الحياة

بالاخير لا وجود للرجل بدون المرأة ولا وجود للمرأة بدون الرجل


شكرا

t7l6m.com said...

يا لوكويت شعليك من جهير
الحين الحين فك نفسك من إستكانه والزين وبنت الشاميه وبنانا وسلة ميوه
ولا تطيح على البوست "طز فيهم" ياويلك

le Koweit said...

مركبنا/

كلامج عدل والله
للاسف كثرت "الحثالة" في صحفنا
بل تحولت بعض صحفنا الى سلة "حثالة" كبيرة :)

وانتي بخير وصحة وسلامة
وعساج من عواده

حياج الله

le Koweit said...

السياسية/

عارفين ان المرأة اهي القلب والحنان والعاطفة وكل هالامور
لكن الرجل شنو؟
مسكين محد يتكلم عنه :)

وعدل كلامج،، اثنينهم يكملون بعض

حياج الله

le Koweit said...

تحلطم/

مو انا اللي كاتب المقال
انا يدوب نقلته :> يعني مالي شغل
لووول

بس ما فهمت اخر جملة شتقصد فيها؟؟

حياك الله

t7l6m.com said...

مدونة طز بالرجاله
فاضحتنا عند الحريم
http://tozfeehom.blogspot.com/

le Koweit said...

تحلطم/

اهااا ايي لوووول

مع كامل احترامي لها
ما عندها سالفة :)

حياك الله

Anonymous Farmer said...

مقالة حلوة والله ، واللي محليها هو بالضبط ما ذكرته الكاتبة من أسباب ألا وهي انشغال الجميع - رجالا ونساء - بحقوق المرأة في الوقت الراهن و بالتالي إهمال حقوق الرجل أو حتى الحديث عن مقومات الرجال ، وغيرها من موضوعات هامة متعلقة بهذا الشأن وتساهم بشكل كبير في النهوض بوعي الرجل وتأثير ذلك في المرأة كذلك ، أصبحنا نتناسى بأن حقوق المرأة جزءا أساسيا من حقوق الرجل والعكس صحيح ، و على ذلك لا يجوز هضم حقوق أي من الجنسين .

فارمر

Katkoota xD said...

صح لسانها

حق الرجل مهضوم بسبب كثره الكلام عن حق المرأه

حلو منها انها تذكرهم بهالشي

بطريقه رائعه و بأسلوب جميل

يجذب القارئ و يقنعه

تحياتي

Anonymous said...

يا اخي انا من اول كلمه حبيت هالمراه

حب من اول كلمه!!!

انا اول مره اقرا لها وشكرا للمدون
اللي تعنى وقطف هذه الورده من السعوديه لنا


ها وين البنات ليش ما ينطقون ويقولون شي

وشكرا

Made n Q8 said...

(والرجل سر من أسرار السعادة الدنيوية.. هبة من الله للنساء)

لا اكيد مو من صجها!
مااقدر اعلق اكثر اللهم اني صائمة :P

الجودي said...

الكويت

موضوع ولا أحلى


الله ينصركم واتعرفون تاخذون حقوقكم

ولا تسكت وأنا أشد على ايدك

;p

le Koweit said...

فارمر/

كلامك عدل

شاكرلك التواجد
حياك الله :)

le Koweit said...

كتكوتة/

اي والله حقنا مهضوم :)

شاكرلج التواجد
حياج الله

le Koweit said...

غير معرف/

على هالمقالة
تستاهل الكاتبة الحب :)

شاكرلك التواجد
وحياك الله

le Koweit said...

ميد ان كويت/

ليش بس مو من صجها :)
شدعوة ..

شاكرلج التواجد
حياج الله

le Koweit said...

الجودي/

آمـين :P
لووول

شاكرلج التواجد
حياج الله