Pages

@LeKoweit لكل من يود التعليق أو المناقشة حول المقال يسعدني ذلك عبر حسابي على التويتر

Thursday, September 30, 2010

تاكسي.. 17 طبعة

بما إن الزميل عين بغزي قالي إرحم نفسك من السياسة وعوار القلب، وبما إنه طايحله كتب هاليومين، فقلت أطيحله كتب أنا بعد.




تاكسي .. حواديت المشاوير
لـ: خالد الخميسي
إصدار: دار الشروق
الطبعة: 17
الصفحات: 222



صدر هذا الكتاب في 2007، وأذكر أني رأيته أول مرة في صيف 2008 عندما كنت في مكتبة دار الشروق في وسط البلد بالقاهرة، ولكنه لم يشدني فلم أشتريه، وبعدها في كل مكتبة أزورها وفي كل معرض كتاب كنت أراه، ولكني لم أكن ألقي له اهتماماً.

إلى أن ذهبت من يومين إلى فيرجن المارينا مول فرأيته في ستاند التوب تين، وقد كُتب عليه الطبعة (17)، وعندما رأيت هذا الرقم الكبير من الطبعات على زاوية الكتاب هنا فقط شد انتباهي وقررت أن أشتريه.


علمت فيما بعد أن هذا الكتاب هو الأول للكاتب المصري خالد الخميسي، الحاصل على الماجستير من جامعة السوربون في السياسة الخارجية، وقد حقق الكتاب هذا الكم الهائل من الإنتشار رغم أنه الإصدار الأول لصاحبه، وقد تُرجم إلى الإنجليزية والإيطالية.


الكتاب رائع الحقيقة، وخفيف، ما زلت أقرأ به إلى الآن لم أنهيه، يتحدث الكاتب عن تجربته مع سواقين التاكسي في القاهرة، وعن قصصهم التي يحكونها له كلما ركب معهم، فهو -كما يصف نفسه- يحب الحديث والدردشة مع سواقين التاكسي و"يسحّب منهم حجي"، فترى العجب العجاب من القصص التي يحكيها سواقين التاكسي المصريين المليئة بالإسقاطات السياسية الجريئة والإجتماعية وغيرها.

لعل الكتاب يتحدث عن مشاكل مصر بشكل خاص، لكنه رائع بشكل عام، ويستحق القراءة، صفحاته احتوت على 58 قصة واقعية تنوعت بين السياسة، والشقاء، والغرابة، والضحك.

28 comments:

عراب الدستور said...

كتاب رائع قراته و استمتعت بقراءته

Sami said...

قرأته ..ممتع جدا

ناعمة الهمس said...

الله تشوقت اني اقراه
بس عطيني لو قصة قصيرة طريفه من هالكتاب
عشان الواحد يتشجع و يشتريه

esTeKaNa said...

صباح الخير بعيد عن السياسه وعوار القلب
:)
أؤمن ان من نعتقد انهم بسطاء المجتمع يحملون الكثير في ذاكرتهم ليقولونه والكثير من الحكمة لينشرونها
لذا..أعجبني فعلا فكرة اخذ كل تلك الحكايات من التكاسي واستمتعت بقراءة الكتاب منذ صدوره
:)

aL-NooR . said...

ما قريته بس
شوقتني .. عادة يكون ابسط
ما في الامر اجمل شيء ينقل

:)

صبحك الله بالنوير

***************

Engineer A said...

وايد شوقتني على الكتاب وفعلاً سمعت فيه من قبل بس ما حصلت لي فرصه اقتنيه ..

الطبعة 17؟!! ماشاءالله ان شاءالله اقراه عن قريب

مشكور

le Koweit said...

عراب الدستور/

فعلا رائع :)

حياك الله

le Koweit said...

سامي/

ينفع حق الدوام :)

حياك الله

le Koweit said...

ناعمة الهمس/

اممم والله القصة اطول من اني اقدر اذكرها اهني
لكن بعطيج جزء من احد القصص
السائق يقترح على الكاتب
يقوله ليش الأمريكيين لما ينقلون اخبار العراق
يقولون مقتل كذا سني ومقتل كذا شيعي
ولما ينقلون اخبار مصر نفس الشي هذا مسلم وهذا قبطي
واحنا نقلدهم وبس

ليش ما نقول عنهم نفس الشي
هذا ايرلندي ابيض
وهذا افريقي اسود
وهذا هندي وهذا اسباني
ليش نقول امريكي امريكي امريكي...


هذا كان جزء من احدى القصص
واقتراح نبيه الصراحة
طبعا نقلتها بالكويتي :>

حياج الله

le Koweit said...

استكانة/

صباح النوور :)

فعلا البسطاء يملكون الكثيرين
وكما يقول المثل المصري
يوضع سره في اضعف خلقه :)

حياج الله

le Koweit said...

النور/

صبحج الله بالنور والسرور

فعلا البساطة هي سر الجمال :)


حياج الله

le Koweit said...

انجنير أ /

اي ماشالله 17 طبعة
انا هذا اللي شدني اني اشتريه
لان عندنا الكتب العربية
اذا قطع نفسه 5 ولا 6 طبعات بس :)

حياج الله

عين بغزي said...

حبيبي والله

كتاب تاكسي الحواديت كتاب جدا مسلي اذكر اني شريته من المعرض السنة السابقة

اهمممم الحين انت مغلف برونق رائع :)

اتمنى بين بوست و بوست تنزل شيء من قراءاتك :)

حبيب والله
بالتوفيق

le Koweit said...

عين بغزي/

هلا بالحبيب
حاضرين افا عليك :)

انشالله كل ما قريت كتاب جيد
راح اعرضه واعرض رايي فيه

حياك الله

رورو الشخبوطه said...

هم انا قريته ..

وذكرني بفيلم على جنب ياسطى بس الفرق انه هذاك الممثل اهو سايق التاكسي ويحتك بالناس ..

والكاتب اهو الزبون اللي يحتك بالسواق..

واللي استغربت انه في سواق عندهم شهادة ماستر ماشاءالله..

بخصوص الطبعات وايد كتب مصريه بهالمستوى انه توصل الطبعه ال14 وفوق ماشاءالله :)

ومشكور..

ebtsamh said...

الغيرة الايجابية جيدة ..

وما اجمل مدونتك وقد قللت من السياسة

التي تزيد الاكتئاب كما صفف زميلنا نمول

كتاب جميل مبين من طرحك .. واذا خلصته

هم لازم بوست فيه عشان تعطينا

رايك النهائي .. ويك آند سعيد :)

BookMark said...

وايد أحسن من السياسة
أشجع هالتوجهات :)

الكتابات المصرية وإن كانت تتطرق للواقع المصري على وجه الخصوص إلا أنها تلامسنا جميعًا

le Koweit said...

رورو الشخبوطة/

فعلا لعله في شبه من الفلم
مع اني الفلم ما شفته :)

حياج الله

le Koweit said...

ابتسامة/

لعل السياسة تسبب الاكتئاب فعلا
لكنه امر لابد منه :)

وبخصوص الكتاب
انا الحمدلله خلصته اليوم
وما اشوف ان في شي ممكن اضيفه على اللي قلته
فعلا كتاب رائع وخفيف
به كثير من الاسى على الواقع المصري
ولعله جعلني أحمد الله على مشاكلنا المحدودة :)

حياج الله

le Koweit said...

بوكمارك/

فعلا لعلها تتعلق بالواقع المصري
لكن فيها فائدة لنا
وعبرة...

حياج الله

نمووول said...

سمعت عن الكتاب بس ما قريت عنه شي
حتى مقتطفات , ما اقرأ هذا النوع من الكتب لكن شوقتني له
جن يبيله تغيير

Jako said...

قرأته العام الماضي ، إطلالة جميلة على ثقافة الشارع المصري

t7l6m.com said...

آنا مثلك وين ما ألتفت أشوفه بويهي ولا شريته
شوقتني أقراه

le Koweit said...

نموول/

لا لا ترا حلو
والتغيير هم حلو :)

حياك الله

le Koweit said...

تحلطم/

اي ماشالله
منتشر بشكل كبير

حياك الله

le Koweit said...

جاكو/

فعلا
عطانا صورة واقعية للشارع المصري

حياك الله

OPENBOOK said...

تحية طيبة...
قرأت هذا الكتاب منذ بضعة شهور مضت...وفي الحقيقة فوجئت ليس بضعفه بل حتى بضحالة الافكار الموجودة فيه...وبالتالي لا انصح اي فرد بقرائته...
لغته ركيكة ويستخدم العامية المصرية بطريقة تثير الاشمئزاز...
القصص الواردة فيه ليست بذات اهمية او ذات قيمة...بل يستطيع اي فرد يعمل في مكان عام ان يحصل على قصص اقوى ويجعلها مطبوعة بمتانة لغوية تثير الفكر والعقل والاحاسيس ...
دمت بخير...

le Koweit said...

اوبن بوك/

احترم رأيك
لكن اختلاف معاك
جمال الكتاب في بساطته وواقعيته
بعيدا عن التكلف والدبلوماسية
:)

حياك الله