Pages

@LeKoweit لكل من يود التعليق أو المناقشة حول المقال يسعدني ذلك عبر حسابي على التويتر

Tuesday, December 21, 2010

مصير البلاد بين أيديكم





ما حصل أمس، وما حصل اليوم -في الصورة- من غضب شعبي عارم تجاه نواب التخاذل والخنوع من الدائرتين الرابعة والخامسة، يدعو للتوقف وقراءة ما يحدث، فالشعب لا يتحرك ولا يثور بهذا الشكل إلا حين تكون القضية تمسه مباشرة بشكل أو بآخر.

نواب التخاذل والخنوع تخاذلوا في مواقف كثيرة، ولكن لم يكن هذا الغضب الشعبي بهذه الصورة. اليوم يثور الشعب ويغضب كما لم يحدث في تاريخ الحياة السياسية من قبل، لما يحصل من انتهاك للدستور جهاراً نهاراً وبمباركة هؤلاء الثلة من نواب الخنوع والتخاذل.

أتذكر قصة لأحد نواب قبيلة العوازم الحكوميين عام 1980 عندما بدأت الحكومة التخطيط لتعديل الدستور بحيث تجعله وثيقة لا معنى لها، وكان هذا النائب -الذي لا يحضرني اسمه للأسف- شخص محدود التعليم لا يكاد يعرف إلا القراءة والكتابة فقط، من النواب الحكوميين، وممن يسبّحون بحمد الحكومة قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم، وحاله كحال كثير من النواب الموجودين اليوم، وعندما زاره رئيس الوزراء آنذاك الشيخ سعد العبدالله رحمة الله لكسبه في صفهم في قضية التعديل، قال: أنت تعرف أنني مع الحكومة قلباً وقالباً، وتعرف أنني لا أرد لكم طلباً، ولكن عندما تأتي للدستور فأنا أقف مع الدستور ضدكم، فالدستور هو من جعلك تلبس بشتك وتركب سيارتك وتأتي إلى ديوانيتي لـ"تنخاني" أو تترجاني.

هذه صورة من حكوميين الماضي، وليتهم موجودين اليوم، فحكوميين اليوم لم يعد يفرقون بين دستور وغيره، فكله سواء في سبيل المصلحة الشخصية وإرضاء المعازيب.

أوجه كلامي اليوم إلى أؤلك النواب الذين سيتخاذلون وسيقفون مع الحكومة، اليوم ليس كأمس، وهذه القضية ليست كسابقتها، فمصروفات ديوان رئيس الوزراء وتلوث أم الهيمان وغيرها من القضايا لم تؤجج الناس وتثير غضبهم كقضية انتهاك الدستور وضرب الناس.

أقول لكم، إن مصير البلاد بين أيديكم اليوم، 5 أو 6 نواب فقط بإمكانهم انهاء حقبة مزرية من تاريخ الكويت، حقبة مليئة بالفشل والسرقات والفساد وتعطل التنمية، وكل شيء سيّء. بإمكانكم إنهاء هذه الحقبة السوداء بالتصويت على عدم التعاون مع ناصر المحمد.

أقولها لكم... مصير البلاد بين أيديكم، فاختاروا، إما مصلحة الكويت، وإما مصالحكم الشخصية ومصلحة الحكومة والتي لن يغفرها لكم الشعب، وقد وصلكم "عربون" الغضب اليوم !

19 comments:

bo bader said...

" مصير البلاد بين أيديكم، فاختاروا، إما مصلحة الكويت، وإما مصالحكم الشخصية ومصلحة الحكومة والتي لن يغفرها لكم الشعب "

تلخيص بليغ لوضعنا الحالي ، الله يوفقك

والله انها مسؤولية عظيمة فعلاً

" وإنه لقسمٌ لو تعلمون عظيم "

هل يعون عظم هذا القسم وهذه المسؤولبة !

نأمل ذلك ..

تحياتي

فريج سعود said...
This comment has been removed by the author.
فريج سعود said...

ولو انها اتت متأخرا ولكنها اتت بالنهاية

نتمنى ان تستمر هذه الحملة الى صباح يوم الاستجواب

لان الحمامات بتصير مزدحمة

كويــتي لايــعه كبــده - إلا الدستور said...

رقابة شعبية ولا أروع

عامر said...

مرحبا
أتمنى ان يفهم الجميع أن كرامة الكويتي مرتبطه بكل مواد الدستور
أقول هذا لأني أدري أن الكثير من الكويتيين يختزل الدستور في الماده الثانيه و الحصانه
الكويت تحت حكم جميع مواد الدستور

Sami said...

انا ليلحين ما شفت واحد يحترم الدستور

le Koweit said...

بو بدر/

فلا
قسم عظيم
ولكن وين اللي يحس ؟

حياك الله

le Koweit said...

فريج سعود/

بإذن الله مستمرة
هالمرة اشعر انها مختلفة

حياك الله

le Koweit said...

كويتي لايعة كبده/

اي والله روعة :)

حياك الله

le Koweit said...

عامر/

بالضبط اخوي عامر
الدستور كل لا يتجزأ

حياك الله

le Koweit said...

سامي/

الضغط على النواب مافيه احترام للدستور؟
ليش :)

حياك الله

عامر said...

مرحبا
ألاحظ أن التركيز منصب على عدم التعاون
برأيي التركيز يجب أن يكون للجلسه العلنيه لإحراج النواب و الوزراء و رئيس الوزراء

ebreeq said...

الله يقويهم

t7l6m.com said...

أعتقد أن الوضع السياسي المحلي تغير تغير سيؤسس لمرحلة جديدة
أدعو الله أن تكون مرحلة إزدهار وتطور

le Koweit said...

عامر/

لان من سيصوت على عدم التعاون
من باب اولى سيصوت مع العلنية
وفوق هذا لو صارت السرية
كل شي راح يطلع وراح ينكشف
واحنا نبي النتيجة واهي عدم التعاون
:)

حياك الله

le Koweit said...

ابريق/

يستاهلون :)

حياك الله

le Koweit said...

تحلطم/

بإذن الله
:)

حياك الله

Fahad Almutairi said...

النائب الي ذكرتة من قبيلة العوازم
هو عجمي واسمة
مريخان صقر العجمي
وشكرا على هذا المقال

le Koweit said...

فهد المطيري/

انا طبعا ما لحقت عالسالفة
لكن سمعتها من ناس اعرفهم
واحتمال يكونون غلطانين ويكون كلامك صح :)

اشكرك

حياك الله