Pages

@LeKoweit لكل من يود التعليق أو المناقشة حول المقال يسعدني ذلك عبر حسابي على التويتر

Thursday, July 21, 2011

ديفدهم... وناصرنا

كنت أشاهد لقطات من جلسة الاستجواب يوم أمس لرئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، وأشاهد ما يرافقها من هجوم إعلامي وغضب شعبي، مما دفعني إلى  التساؤل عن الجريمة التي ارتكبها هذا الرجل ليجابه بكل هذا؟!

هل قام رئيس الوزراء البريطاني بضرب نواب مجلس العموم البريطاني أثناء إقامتهم لندوة؟ وقام بضرب وسحل مواطنين بريطانيين بتهمة حضور ندوة سياسية؟ 
أم لعله يكون قد وزّع شيكات على بعض النواب في مجلس العموم من أجل أن يشتري تضامنهم معه؟ أو أراضي أو سيارات أو خدمات علاج بـ"الداخل"؟
أم قد يكون لأنه أُعطي فرصة لخمس سنوات ولم ينجح حتى الآن بـ"رص طابوقتين فوق بعض" على الأقل؟
أيضاً احتمال أن يكون قد قرر التضييق على حرية الإعلام والصحافة والنشر وتدشين منهج الملاحقة بغطاء قانوني لكل من ينتقد حضرة جناب سموّه -طبعاً أقصد ديفيد كاميرون-؟
ثم تعمقت في التفكير وقلت قد يكون السبب هو في تعطيل الصناعة البريطانية على مدى سنوات -على اعتبار أنهم لا تنمية لديهم لأنهم من الدول المتقدمة-؟
أو أيضاً قد يكون تسبب بإدارته الفاشلة بأن يهوي بالبلاد للقاع في كل المجالات... والشاهد معدلات الفساد التي ترتفع ومعدلات النجاح والحرية التي تنخفض؟
قد يكون فشل في محاربة الفساد بل دعمه، وفشل في منع الأغذية الفاسدة من دخول بريطانيا بل وتساهل معها، وفشل في حل كارثة بيئية لديهم تهدد حياة آلاف المواطنين يومياً، وفشل في تخفيض معدلات البطالة بل زادها، وفشل في تطوير البلد رغم ما توفر له من دعم وإمكانيات هائلة؟

في الحقيقة لم يكن أي مما سبق هو "جريمة" رئيس الوزراء البريطاني، بل كان سبب الاستجواب وسبب هذا الهجوم الإعلامي عليه وسبب انخفاض شعبيته الشديد لدى البريطانيين؛ هو أنه وظّف لديه شخص له علاقة بفضيحة التنصت التي تفجرت في بريطانيا!

رئيس الوزراء لم يتنصت على المواطنين، ولم يعلم عن التنصت، ولم يدعمه، ولكن كل ما فعله أنه "أخطأ" بتوظيف شخص داخل مكتبه ثبت تورطه بجريمة التنصت لاحقاً.

لأنهم شعب حر، شعب لا يقبل المهانة، شعب لا ينتظر حتى يُضربوا على رؤوسهم بالمطاعة كي يغضبوا ويثوروا ويستجوبوا رئيس وزرائهم، لأجل كل هذا وقف رئيس الوزراء في المجلس أمام الناس وقال: "كل إنسان يتعلم من الحياة، وصدقوني لقد تعلمت هذه المرة!".

ملاحظة على الهامش: البريطانيون لا يفهمون بالديمقراطية شيئاً، فقد كانت جلسة استجواب رئيس الوزراء علنية نقلهتا البي بي سي على الهواء مباشرة، ولم يجعلوها سرية من أجل سمعة و"هيبة" ومكانة سمو.. عفوا أقصد رئيس الوزراء!

ملاحظة أخرى: لم أسمع عن صحف أو قنوات اتهمت الاستجواب بأنه موجه للملكة والأسرة المالكة البريطانية؟ ولم أسمع عن إعلاميين وكتّاب اتهموا النواب مقدمي الاستجواب بأنهم تأزيميين يبحثون عن مصالح انتخابية؟ هذا يؤكد كلامي، بأن الشعب البريطاني شعب لا يفهم بالديمقراطية... ولا يستحقها!

3 comments:

طموحة مملوحة said...

السلام عليكم

فعلا موضوع مبكي بييب الكويت حق بريطانيا ؟؟ فرق كبير ياخوي

بريطانيا كانت في يوم من الايام امبراطورية، وكانت تستعمر اي ديرة تبيها ولازالت تملك القوة مع انها اصبحت دولة عادية ومع ذلك فهي تستقبل الناس الي تم اهانتهم بالكويت وتحفظ كرامتهم وتعطيهم الحرية انهم يكونون بريطانيا وينصرف عليهم ويلقون لهم وظيفة ويعيشون بجو مناسب جدا، يعلمونهم الاصول وحب الوطن صح ، فطبيعي تلقى الكل يقوم على شخص خيب ثقتهم وظنهم :)

لا تقارن مرة ثانية يعني قارن الكويت مع دولة اقل منها علشان نحس ان في في امل بشي معين ، الكويت تهبل بس وايد ناس فيها مايعرفون لا أصول ولا عيب ولا دين وييهم مغسول بماي بواليع

t7l6m.com said...

الإنجليز ماعندهم سالفه كبروا الموضوع.المفروض يتعلمون من ديمقراطيتنا
http://t7l6m.com/2011/07/19/%d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%86%d8%ac%d9%84%d9%8a%d8%b2-%d9%85%d8%a7%d8%b9%d9%86%d8%af%d9%87%d9%85-%d8%b3%d8%a7%d9%84%d9%81%d9%87/

njq8 said...

ياخوي الفرق
احنا ماعندنا مجلس امه
عندنا وزاره مجلس الامه