Pages

@LeKoweit لكل من يود التعليق أو المناقشة حول المقال يسعدني ذلك عبر حسابي على التويتر

Wednesday, October 06, 2010

عاش بائساً... ومات بائساً

نزولاً عند رغبة الجماهير... عفواً قصدي قراء المدونة الكرام، فها أنا أكتب البوست الثالث عن أحد الكتب التي قرأتها، فقد لاحظت أن بوستات الكتب لاقت رواجاً كبيراً بين الزملاء -حدي عشت الدور-، والكثير طالبني بتقليل البوستات السياسية والبعض قفز إلى المطالبة بمقاطعة السياسية... قد أحاول التقليل من السياسة ولكن هذا الأمر يعتمد على الشارع السياسي وما يستجد به.. وإعذروني عالإطالة.






فهد العسكر .. حياته وشعره
لـ: عبدالله زكريا الأنصاري
إصدار: ذات السلاسل
الطبعة الرابعة - 1979
الصفحات: 350



لا أعلم ما سبب شرائي لهذا الكتاب حقيقة، لعله نوع من التغيير، فأنا لست من النوع المهتم بالشعر كثيراً، ولكن شدّني أن أعرف قصة حياة هذا الشاعر وقراءة بعضاً من أشعاره.

الكتاب قديم، فالطبعة الأولى منه كانت عام 1956، وهذه الطبعة الأخيرة التي طبعت منه وكانت عام 1979، ولا أعرف هل هو متوفر بكمية في الأسواق أم لا.

قام الأديب الكويتي عبدالله زكريا الأنصاري بتوثيق حياة هذا الشاعر، وتوثيق كل ما وجده من قصائده عبر هذا الكتاب، وكان المؤلف على علاقة شخصية بالشاعر قبل وفاته، فلاحظت نوعاً ما انحياز المؤلف للشاعر، فلم يكن المؤلف محايداً تماماً، ولكن الكتاب كان جيّداً لمن يريد مثلي أن يتعرف على هذا الشاعر الكويتي.

قصة حياة هذا الشاعر قصة مليئة بالبؤس والشقاء، فقد عاش عاشقاً للحرية والتحرر، ساخطاً على المجتمع وعلى العادات والتقاليد البالية، اعتنق أفكاراً تحررية متطرفة لو قال بها البعض اليوم قد يحارب.. فما بالكم به وقد قالها في الكويت في الثلاثينيات والأربعينيات !

حاربه المجتمع وقاطعه وعاداه، ورماه البعض بالكفر والإلحاد، وتركه الجميع حتى أهله وأقرباؤه، وعاش وحيداً منعزلاً عن المجتمع الذي لم يستطع أن يفهمه أو يتقبله، ومات وحيداً بلا صديق أو قريب.


استمتعت كثيراً بقراءة قصائده العذبة، التي أنشدها من فرط الحزن والأسى، فوجدت فيها صدق المعاني وحرارة المشاعر، وقصائد الحب والغزل في محبوبته التي حُرم منها، فوجدت فيها الحرمان الذي تجسد بأبياته. وإن كان له بعض الأبيات بها كلام قد نستغرب منه كمسلمين، ولكن في الغالب قصائده رائعة.

عاش هذا الشاعر البائس في الكويت في الفترة ما بين 1917 إلى 1951، وكفّ بصره في نهاية حياته، وبعد وفاته جمع أهله كل قصائده وأوراقه وقاموا بحرقها، فحرقوا بذلك إرثاً أدبياً عظيماً، ولكن المؤلف هنا استطاع أن يجمع ما تبقى من تلك الأشعار من هنا وهناك وجمعها في هذا الكتاب، وأضاف عليها قصة حياة فهد العسكر، ليخرج بتوثيق لحياة هذا الشاعر البائس.


وقبل أن أختم، أنصحكم لمن يريد أن يقرأ له شيئاً أن يقرأ قصيدة "في الأحمدي" فهي أعذب ما قرأت له حتى الآن، وأيضاً سأضع لكم هنا بضع أبيات من مطلع قصيدة رائعة له، حملت عنوان "كفّي الملام" موجهة إلى أمه، حينما قاطعه أهله جميعاً، وحاربوه، فنرى بها الحزن والعتاب المرير لأمه.


كفي الملام وعلليني
فالشك أودى باليقين



وتناهبت كبدي الشجون
فمن مجيري من شجوني



وأمضّني الداء العياء
فمن مغيثي من معيني



أين التي خلقت لتهواني
.. وباتت تجتويني



أماه قد غلب الأسى ..
كفي الملام وعلليني



الله يا أماه فيّ ..
ترفقي لا تعذليني



أرهقت روحي بالعتاب
.. فأمسكيه أو ذريني



أنا شاعر أنا هائم
أنا مستهام فاعذريني



أنا من حنيني في جحيم
آه من حرّ الجحيم



أنا تائه في غيهب
شبح الردى في قريني



ضافت بي الدنيا دعيني
أندب الماضي دعيني



وأنا السجين بعقر داري
فاسمعي شكوى السجين



بهزال جسمي باصفراري
بالتجعد بالغضون

18 comments:

الجودي said...

عندنا نسخه قديمه من هالكتاب فيها تعليق من اخواني إلي مر عليهم الكتاب أحب اشوفه ما أدري وين راحت النسخة الحين آخر مره حاولت أقراها كانت من كم سنه و الأوراق لونها أصفر و التعليقات اضحك على الأبيات مثل صدقت يا العسكر .. لالا يا العسكر ... حرام يا العسكر شنو هالحجي .. واستغفر الله يا العسكر ... ومن هالسوالف جنه قاعد جدامهم و هم يسولفون عليه ..

وفي شهر مارس شريت نسخة جديده منه علشان أقراها متكامله لأن القديمه متهالكة ...

أرث أدبي كويتي ..

شكرا الكويت

كفي الملام من أجمل ما كتب

عمت مساءا

عين بغزي said...

أخوي الرائع لوكويت

يسعدلي أوقاتك :)

توقفت لوقت طويل وانا اتأمل معاني هذه الابيات

أرهقت روحي بالعتاب
.. فأمسكيه أو ذريني


أنا شاعر أنا هائم
أنا مستهام فاعذريني



-------

لا يوقف يا الغالي :)

kuwait10.net said...

"كفي الملام"
غناها شادي الخليج
وفترة من الفترات كانوا يدرسونها ضمن مناهج وزارة التربية.
وأخيرا شكرا لك على الإختيار الرائع.

Yara said...

شي مؤلم أن يحارب الأنسان لمجرد انه مختلف

تحياتي

Sami said...

ما يطلبه المشاهدون

نبي سياسه :)

الراية said...

انسان سابق عصره في فن النقد الشعري

قواك الله على البوست وعلى الكتاب اللي شكلي ابي اشتريه

Engineer A said...

والله ياريت اقدر احصل على نسخة من الكتاب في المعرض ..

حلو الواحد يقرأ عن شعراء وأدباء تركوا بصمة وغابوا عنا ورحلوا للعالم الآخر

القصيدة حلوه ،، وبعكس طلب سامي اطالب بالمزيد من الثقافة والقليل القليل من السياسة :)

le Koweit said...

الجودي/

لوووول
شكلهم تأثروا بقصايده
ما ينلامون :)

فلا ارث كويتي ادبي قيّم

حياج الله

le Koweit said...

عين بغزي/

فعلا..
أبيات مؤثرة :)

انشالله ما يوقف بتواصلكم :)

حياك الله

le Koweit said...

كويت10/

فعلا غناها شادي الخليج
وله اكثر من قصيدة في مناهج التربية
عن الربيع والطبيعة ومن هالكلام

حياك الله

le Koweit said...

يارا/

والأكثر إيلاما
أن يحارب من مجتمعه واهله..

حياج الله

le Koweit said...

سامي/

لوووول
انشالله :)

حياك الله

le Koweit said...

الراية/

فعلا رجل سبق عصره
والكتاب رائع أنصحك فيه :)

حياك الله

le Koweit said...

المهندسة/

في نسخة اخيرة من الكتاب قابعة في سرداب مكتبة الاشراف
في الفحيحيل بجانب ماكدونالدز
وانشالله تلاقينه بمعرض الكتاب :)

وانشالله احاول اوفق بين السياسية والثقافة وكل شي :)

حياج الله

ebtsamh said...

صحيح .. كنت بقولك ان القليل من

قصائده موجود بسبب اتلاف اهله للأغلبها

.. للأسف

كنت اقرأله في المراهقه :)

مقاطعه عين لها فوائدج ايجابية على

الجميع :)

خالص ودي

le Koweit said...

ابتسامة/

قصائده تثير الشجون
وتهيج المشاعر :)

حياج الله

أندلسي said...

آآآه يا فهد العسكر كنت امارس التعصب عليك عند قرائتي لقصائدك لاول مره منذ 15 عام ..

كان هذا قبل ان اتفق مع نفسي على تعريف معنى الحرية ..

اما الان فاصرخ

كنت حرا يا فهد كنت حرا

أغتال قلبي يا له من جائر و أراني دمـه في ناظـري و عجيب كل مـن هاجـــري و إذا مثلته فـي خـاطري صفق القلب إليه و هفا

le Koweit said...

أندلسي/

اتفق معك
كان حرا
وإن كان أحيانا متطرفاً
لكن في النهاية تعرض لظلم
لمجرد أنه كان حرا ...

حياك الله