Pages

@LeKoweit لكل من يود التعليق أو المناقشة حول المقال يسعدني ذلك عبر حسابي على التويتر

Tuesday, January 18, 2011

مسمار محمد




بدأت الصورة تتضح، وبدأت الخيوط تكتمل، وبدأ الغموض ينجلي، عن حادثة من أبشع الحوادث التي مرت على الكويت منذ تأسيسها قبل ما يزيد على 300 عام !

قضية مقتل المواطن محمد غزاي الميموني، التي نشرت كثير من الصحف تفاصيلها، وآخر ما نشر كان أن 13 شخصاً مابين ضابط وعسكري قد تناوبوا على تعذيبه !

الراي والجريدة وعالم اليوم وغيرهم نشروا تفاصيل القصة على مدى أيام، ووالله إنها تفاصيل يشيب لها الشعر. فكيف لمثل هذه الواقعة أن تحدث في الكويت؟ بل كيف تحدث من مسلمين؟ بل كيف لإنسان أن يمارس هذا التعذيب البشع؟!

لا أريد أن أتخمكم بالتفاصيل، فمن يريدها يستطيع إيجادها بكل سهولة.

اليوم علمنا بالصدفة وبمساعدة الظروف عن محمد الميموني وصياح الرشيدي، ولكن كم شخص قبلهم لم نعلم بهم؟
كما قلت في مقال سابق، ما حدث لمحمد غزاي هليل يجب أن يفتح باب التحقيق على مصراعيه في قضية التعذيب في وزارة الداخلية، يجب ألا يضيع دم الميموني هدر، يجب أن تنظف الوزارة من كل المرضى النفسيين الذين يحاولون تفريغ عقدهم النفسية وأمراضهم من خلال تعذيب البشر، ويجب أن يحال الكبار قبل الصغار إلى النيابة، وكل متورط في هذه القضية البشعة... فلا كبير على القانون.

ويبدو أن التحقيق الموسع قد بدأ، فقد أشارت الآن أن قضية تعذيب الشاب السعودي ستضاف لمحاور الاستجواب. ووالله حتى التفاصيل المحدودة لهذه الواقعة أمر مهوّل !

مازلت لا أصدق أن ما حدث قد حدث في الكويت، ومن قبل أفراد وضباط كويتيون في وزارة الداخلية، الوزارة التي هدفها حفظ الأمن، والشرطة الذين مهمتهم خدمة الشعب.

مصيبة أن نفقد ثقتنا كمواطنين بوزارة حساسة كوزارة الداخلية. فبعد مؤتمر "الصحاف" الذي حمّل الرصيف مسؤولية ضرب النواب والمواطنين، وبعد التعذيب في أروقة المباحث حتى الموت... كيف لنا أن نثق بعد اليوم بهذه الوزارة؟!

استقالة وزير الداخلية مستحقة ولاشك، ولكن، يجب أولاً أن يحل هذه القضية بأن يحيل كل متورط فيها إلى النيابة، وأن ينظف الوزارة من كل الضباط والأفراد والقياديين المجرمين الفاسدين، وبعد أن يقوم بهذه الأعمال، يقدم استقالته من وزارة لا يتشرف -كما قال هو- بإدارتها، وسنحترمه ونقدره على شجاعته وإلتزامه بكلمته.

كما كان محمد البوعزيزي هو المسمار الأخير في نعش السلطة في تونس، بإذن الله سيكون محمد غزاي الميموني هو المسمار الأخير في نعش وزارة الداخلية وفسادها وانتهاكاتها. ولن نسكت ولن نهدأ حتى نرى النعش قد ووري تحت الثرى، وبلا رجعة.
 

32 comments:

فريج سعود said...

سؤال محيرني

ليش تم اختيار الميموني بالذات ؟

واشلون بدأت فصول القضية من الاول

le Koweit said...

فريج سعود/

والله انا مثلك مادري
بس لما قريت القصة بأكثر من جريدة
وتعمقت بالتفاصيل
كأني فهمت
ان دلهم على مخيم فيه خمور
ولما راحوا ما لقوا فيه شي
فاخذوه وعذبوه على اساس ينتقمون منه ليش عطاهم معلومات غلط !

حياك الله

Kuwaiti said...

مشكور عالمقال اخوي

Anonymous said...

اشكرك على المقال

احب ان أنوه ان جريدة الرأي ايضا نشرت تفاصيل احداث مواطن (ستيني‏)‏ اكاديمي تعرض للضرب والتعذيب في مخرف سلوى

والله ما اقول الا ما عرفتج يا كويت حيل تغيرتي

ياسيدي الفاضل ارحل وريحنا معاك

Anonymous said...

لا ابدا مو هذا الموضوع، السالفة قديمة وفيها ثار ومستقصدين الميموني، اختيار الميموني تلقونه في شهادة صياح الرشيدي اللي قالها بـ(عالم اليوم)

وهي ان الميموني طق ضابط(بو بدلة رياضية) لان الضابط تحرش فيهم وما يبي يطلع هويته لهم.. طقوه وانحاشوا ما يدرون شقصته.. وهو سجل رقم سيارتهم

فصار الموضوع (انا اوريكم).. وجمع كل نفوذه وربعه عشان ينتقم لرجولته.. الله يوريه اللي سواه..

حادثة الخمور كانت عذر لالصاق التهمة بالميموني.. حتى لي صار ما صار قالوا (أدينا الواجب)!!

حسبي الله ونعم الوكيل

عامر said...

مرحبا
لا نثق بتحقيق يقوم به وزير يقضي وقته نائم عن فساد وزارته و جاهل بجرائم حدثت و تحدث في عهده
المطلوب رحيل جابر خالد الأحمد فورا
التحقيق في جميع ملفات وزارة الداخليه يجب أن يتم بفريق محامين
النائب الحريتي أيضا متورط في قضية الميموني

بومحمد said...

"استقالة وزير الداخلية مستحقة ولاشك، ولكن، يجب أولاً أن يحل هذه القضية بأن يحيل كل متورط فيها إلى النيابة، وأن ينظف الوزارة من كل الضباط والأفراد والقياديين المجرمين الفاسدين، وبعد أن يقوم بهذه الأعمال، يقدم استقالته من وزارة لا يتشرف -كما قال هو- بإدارتها، وسنحترمه ونقدره على شجاعته وإلتزامه بكلمته."


أتفق معك فيما تفضلت و أتمنى أن تؤجل الاستقالة ، و حتى الاستجواب لحين إغلاق ملف هذه القضية

Anonymous said...

اولا تسلم ايدك

ثانيا لم اشاهد تفاعل كافي بحجم قضية محمد الميموني من قبل المدونين

المدونين يقلبون الدنيا اذا وزاره الاعلام تبي تراقبهم وفي قضيه محمد الميموني التفاعل ليس بالقدر المتوقع

مره اخرى سلمت يداك

وانا من زمان اقول ان وزاره الداخليه محتاجه تعديل واسع

الان استذكر قضيه عامر خليف الذي ينتمي الى تنظيم اسود الجزيره الذي مات اثناء التحقيق سؤال هل عذب هو كذلك؟؟؟؟؟؟؟؟

يبدو ان حقوق الانسان ليست مهمه جدا

Anonymous said...

من 20سنه اقل شوي او اكثر ماني متأكده لما سمعنا عن سجن ابوالغريب انبهرنا قلنا مستحيييييييل في جذي بالدنيا كلها الحين صكينا عليهم الكل يدر ان المخافر فيها طق وبهذله بس موجذي ماتوصل 13شخص يتناوبون عليه ماياخذونه جبد عشان يطقونه على راحتهم وين قاعدين؟؟؟؟
حسبي الله ونعم الوكيل واذا القانون مااخذ حق هالمسكين اللي راح من جيس اهله لهم رب هو المنتقم الجبار

Engineer A said...

انا للحين قلبي يقرقع على الموضوع السابق وحطيت تعليق اهناك بعد اذنك :)

الجودي said...

الكويت

متابعه الأحداث معاك

عساك على القوة


++++

بالنسبة للأخ إلي يسأل عن عدم تجاوب المدونين اعتقد لآن الحادثه جديده و صادمه بالفعل تلجم الأيدي قبل الألسن و ماكوا حجي ينقال ... غضب النفس مو متحملته

الله المستعان

le Koweit said...

كويتي/

العفو

حياك الله

le Koweit said...

غير معرف الأول/

فعلا،
اطلعت على ما نشرته الراي
صدمة !

حياك الله

le Koweit said...

غير معرف الثاني/

حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم...

اشكرك عالاضافة

حياك الله

le Koweit said...

عامر/

معاك حق
وما ألومك الصراحة
كلنا فقدنا الثقة في الحكومة بكبرها
وبوزارة الداخلية بزود...

حياك الله

le Koweit said...

بومحمد/

بالضبط
الاستجواب الان لن يفيد
واشوف تأجيله جم اسبوع افضل

حياك الله

le Koweit said...

غير معرف الأول/

اشكرك اخوي
وبخصوص المدونين
ممكن ينتظرون نتيجة لجنة التحقيق
لان الموضوع الى الان قيد البحث والتحقيق

حياك الله

le Koweit said...

غير معرف الثاني/

عدل كلامج اختي
والله شي ما نصدقه ولا كنا نتخيله حتى
الله عالظالم...

حياج الله

le Koweit said...

المهندسة/

رديت عليج :)

حياج الله

le Koweit said...

الجودي/

الله يقويج
وفعلا صدمة والله تعقد اللسان واليد....

حياج الله

Enter-Q8 said...

الاهم عندي من استقالته
تطيير رؤس اللي قاعدين

Sami said...

لازم هالملف يظل مفتوح لين يأخذ المسئ جزاءه
حسبي الله و نعم الوكيل

محمد said...

محمد رحمه الله
لن يذهب ده هدر
بل ستفتح الكثير من الملفات

هناك اشاعة قوية يتم تداولهاحاليا لحدث سعودي آخر هتك عرضه في احد المخافر وأن المسألة في عهدة أحد فرسان مجلس الأمة يتقصى حقائقها

و وزارة الداخلية كما قال الوشيحي بدون ملابس داخلية

شكرا على اهتمامك بالموضوع يالغالي

تفاصــيل said...

حسبي الله على كل ظالم والله يرحم المطيري .. جد شي يعور القلب ان هالشي يصير بالكويت

t7l6m.com said...

إللي نشرته الجرايد ماكنت أتوقع يصير عندنا
الأدهى والأمّر أن موضوع التعذيب والإهانه طلع إجراء روتيني
الله يصلحنا ويبعدنا عن الظلم

le Koweit said...

انتر كويت/

عدل كلامك
لازم تتنظف الوزارة
وهذا اهم شي

حياك الله

le Koweit said...

سامي/

بإذن الله راح يظل مفتوح
لين نتأكد ان الوزارة تنظفت من هالاشكال

حياك الله

le Koweit said...

محمد/

قضية الحدث السعودي ليست اشاعة
بل حادثة حقيقية

حياك الله

le Koweit said...

تفاصيل/

وفي اشياء اكثر تصير
وما خفي اعظم !

حياج الله

le Koweit said...

تحلطم/

بالضبط
طلع نهج
وشيء عادي
يحصل بشكل شبه يومي !!

حياك الله

Anonymous said...

وزارة الداخلية من أتعس وزارات الدولة..بل بلغت من التعاسة والقذارة حد مجاري السراديب وأنت بكرامة..لا يخفى عليك وعلى الكل استغلال اللي فيها من كبار الروس لي صغارهم بدلته العكسرية لمآربه الوصخة وشكثر شواهد طلعت على السطح.. حدانا إلى فقد ثقتنا للأبد في هالوزارة..واللي خلاني أتأكد أكثر إنه مقولة الشرطة في خدمة الشعب صارت الشرطة تغتصب الشعب .. ومشلوعة عينه!!
وإذا نبي نشوف السبب ونعرفه نطالع صرامة القوانين الورقية في قبول الضباط اللي خصصت لفئات معينة لا تنظر لشروط النفس واللي داخلها بل البنية الجسمية.. وياليت عاد اتطبق عدل ..نظرة على أجسام أبناء هالوزارة التعبانة والكل شايف وعارف..
ودي اقترح وضع شروط قياس لمروءة المتقدم لوظيفة عنصر بالداخلية.. إضافة لطرح مقررات دراسية تربي سلوكهم المنحل..أو الأفضل حل الوزارة بمن فيها والبداية من أول وجديد على بياض.. لأنه لاراحت المروءة خلاص ترحم على من تجوزله الرحمة..

.
.
ودمتم

kal ho na ho

le Koweit said...

كا هو نا هو /

والله صدقتي بكل كلمة قلتيها
وصلنا لمرحلة المفروض نسمح الوزارة
ونسوي وزارة جديدة !

حياج الله